طريق التوبة

نسخة الطباعة

أضيف في 2009-04-29

عدد الزوار 16802

انا متزوجة احبني رجل متزوج اريد النصح جزاكم الله خيرا
نسمة

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛  رد المشرفة  ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الاخت الكريمة نسمة ...
ياغاليتي أن لسؤالك في عنوان إستشارتك ماحكم الزنا ..؟؟؟
أحذري ياأخية ...أنت أمرأة متزوجة وتحت رجل وله عليك حقوق كثيرة
وقبل أن تخوني هذا الزوج ...أنت خنت ربك ومن ثم نفسك ومن ثم أهلك
ومن ثم أولادك ومن ثم زوجك ..وزوجك بثلاث كلمات ينهيك من حياته
أما أهلك وأولادك  لامفر ...أنتبهي لنفسك ...
{ أولاً }
أتسمين هذا حباً ...!!!!...أي حب هذا ..هذا عشق شيطاني
وعندما يصل هذا الذئب البشري لمبتغاه منك سيرميك مثل
أي شيئ وسخ في حياته ...ياعزيزتي أنتبهي لطهارتك وعفتك
 وماتشعرين به من محبةهو خطوات الشيطان لتقعي في
فاحشة الزنا ..وامرنا ربنا بألا نتبع خطوات الشيطان ..
قال الله تعالى :-
(وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ (168) البقرة
وأنت واقعة الآن تحت تأثير الفتنة من الشيطان الرجيم ..
قال الله تعالى :-
() يَا بَنِي آَدَمَ لَا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ} 27الأعراف
ياغاليتي أعلمي أن الحياة قصيرة ولذة الشيطانية لايأتي
ورائها إلا الندم والحسرة ..والألم ...والضياع ..
{ ثانياً }
وأمرنا الله ربنا العظيم بالمحافظة على الفرج ؛؛؛حافظي على نفسك
وعفتها بالحلال الذي هو زوجك ...وأبتعدي عن هذا الذئب البشري .....
قال الله تعالى :-
(وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن } النور / – 31
والزنا من الفواحش التي حذرنا الله منها وأمرنا بالإبتعاد عنها ..
قال الله تعالى :-
 { ولا تقربوا الزنى إنه كان فاحشة وساء سبيلاً } الإسراء / 32 .
أما بالنسبة لسؤالكِ عن حكم الزنا ..
{ أولاً }
حكم زنا المحصن { أي المتزوج / أو المتزوجة } الرجم حتى الموت
@ - قال صلى الله عليه وسلم :-
{  خذوا عني البكر بالبكر جلد مائة وتغريب عام والثيب بالثيب
جلد مائة والرجم } رواه مسلم
@ - { وروى أبو هريرة قال { أتى رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهو في
المسجد فقال : إني زنيت فأعرض عنه ,فلما شهد على نفسه أربع شهادات دعاه
النبي صلى الله عليه وسلم فقال : أبك جنون ؟ قال : لا , قال :
 هل أحصنت قال نعم قال : اذهبوا به فارجموه } متفق عليه
أعرفت ياأخيتي بعد هذه الأحاديث ماحكم الزنا للمحصن الرجم حتى
الموت ..الله المستعان ...
وأنصحك ياغاليتي بالآتي ...
{أولاً }
 أعلني توبيتك ياغاليتي من الذنوب حالاً والندم على مافات ..  ومن الآن لاتستسلمي لهوى نفسك والشيطان ؛ولاتجعلي إلاهك هواك
يسيرك كيف يشاء ...!!!
كما قال الله تعالى :-
(اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ أَفَأَنْتَ تَكُونُ عَلَيْهِ وَكِيلًا (43)  الفرقان
وأملئ قلبك بحب الله ؛ تتضائل محبة لعشيقك حتى تنتهي من قلبك ..
كما قال صلى الله عليه وسلم :-
{ كل بني آدم خطاء وخير الخطائين التوابون )رواه الترمذي
توبي لله توبة نصوحى وسيفرح الله العظيم الرحيم بتوبتك ؛
قال صلى الله عليه وسلم :-
( قال الله عز وجل : أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه حيث يذكرني ؛ والله
أفرح بتوبة عبده من أحدكم يجد ضالته بالفلاة ومن تقرب إلىّ شبراً تقربت
إليه ذراعاً ؛ ومن تقرب إلىّ ذراعاًتقربت باعاً ؛ وإذا أقبل إلى يمشي
أقبلت إليه أهرول ) رواه مسلم 4/ 2104
وإذا تبتي توبة نصوحى ياغاليتي أعتبري نفسك بلاذنب ..هذا من فضل الله
ورحمته علينا ..
قال صلى الله عليه وسلم :-
( التائب من الذنب كمن لاذنب له ) رواه ابن ماجه صحيح الجامع 3008
{ ثانياُ }
الحرص على جهاد النفس ..
أدي صلاتك وألتزمي بما أمرك به الله كما أمرك ربك خالقك رازقك
ياغاليتي لاتتبعي هوى نفسك والشيطان وتذكري دوماً أن الشيطان
ونفسك هما أكبر عدوين لك وأنك في حالة حرب لاتقبل المصالحة
أبداً فنتصري عليهما بتنفيذ ماقال الله ورسوله لأن النفس أمارة بالسوء .
قال الله تعالى :-
(إِنَّ النَّفْسَ لَأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ ) 53 يوسف
جاهدي نفسك وسيعينك ويهديك الله جل شأنه ...
كما قال الله تعالى :-
{ وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ}  [العنكبوت:69].
وجهاد النفس والهوى هو أفضل جهاد ...
قال صلى الله عليه وسلم
(أفضل الجهاد أن يجاهد الرجل نفسه وهواه ) (صحيح الجامع الصغير 1099)
فري إليه لاملجأ ولامنجى منه إلا أليه ..
 هو ملجأئك ليس لك غيره ولاسواه ..هو الذي يتوب عليك ويعينك
كماقال الله تعالى :-
(فَفِرُّوا إِلَى اللَّهِ إِنِّي لَكُمْ مِنْهُ نَذِيرٌ مُبِينٌ (50) الذرايات
وأنت تجاهدين نفسك لنفسك ...
قال الله تعالى :-
{ وَمَنْ جَاهَدَ فَإِنَّمَا يُجَاهِدُ لِنَفْسِهِ إِنَّ اللَّهَ لَغَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ } (6)العنكبوت
{ ثانيا}
الحرص على إداء الصلاة في وقتها .
أدي صلاتك في وقتها وأحسني إدائها كما أمر الله ورسوله عليه الصلاة والسلام
لأن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ..
كما قال الله  تعالى :-
(إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ  (45) العنكبوت
{ ثالثاً }
الحرص على الصحبة الصالحة ..
أحرصي على الصحبة الصالحة تعينك على أمور دينك ؛
وأبتعدي عن الصحبة السيئة
قال عليه الصلاة والسلام:-
 { الرجل على دين خليله، فلينظر أحدكم من يخالل }
[رواه أبو داود والترمذي وحسنه الألباني].
والصحبة الصالحة مهمة في مساعدتك على التوبة والإبتعاد عن الرذيلة
...وتسعدك في الدنيا والآخرة ...
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم
« ‏مَثَلُ الجليس الصَّالِح و الجَليس السَّوْءِ كَمَثَلِ صَاحِبِ الْمِسْكِ،
وَكِيرِ الْحَدَّادِ، اَ يَعْدَمُكَ مِنْ صَاحِبِ الْمِسْكِ إِمَّا تَشْتَرِيهِ،أَوْ تَجِدُ رِيحَهُ
، وَكِيرُ الْحَدَّادِ يُحْرِقُ بَدَنَكَ
أَوْ ثَوْبَكَ أَوْ تَجِدُ مِنْهُ رِيحاً خَبِيثَةً » ‏. متفق عليه،
{ رابعاً }
الإبتعاد عن سمع الأغاني ..وكل مايهيج العاطفة المزيفة ويثيرها ...
أتعلمين ياحبيبتي أن صوت الشيطان هو الغناء ؛ ومزاميره
هي المعازف وآلات الموسيقى ؛ وقد احتال بها على خلق كثير ...
كما قال الله تعالى :-
(وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِمْ بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ
وَشَارِكْهُمْ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَولَادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلَّا غُرُورًا (64) الإسراء
{ خامساً }
ياغاليتي لن تشعري براحة ولابطمأنينة إلا بذكر الله وحسن عبادة الله ؛؛
كما قال الله تعالى :-
(الَّذِينَ آَمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ (28)  الرعد
وإذا أبتعدت عن ذكر الله وعبادته بماأمر جل شأنه ستشعرين بالضيق والضنك
كما قال الله تعالى :-
(وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا ) طه
ياعزيزتي لن تجدي البركة والسعادة في حياتك أبداً
لو كنت تسكنين القصر وتاكلين الشهد ؛ وأنت بعيدة عن الله
جل جلاله ؛ لن تسعدي أبداً ستشعرين بالضيق في الصدر
وكما قال الله تعالى :-
(يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ (125)الأنعام
{ سادساً }
أنت الآن أمرأة متزوجة  أهتمي بدينك وطاعة ربك ثم طاعة زوجك
وبر والديك وأستزيدي من الطاعات من الصلاة في الفرض في أوقاتها
وصلاة نافلة وقيام ليل وصدقة وإكثري من الإستغفار والتسبيح
والتهليل؛ أجعلي لسانك رطباً بذكر الله ..عن أبي سعيد الخدري - رضي الله عنه -
سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
( إن أبليس قال لربه :  بعزتك وجلالك لاأبرح أغوي بني آدم مادامت الأرواح
فيهم فقال الله : فبعزتي وجلالي لاأبرح أغفر لهم ما أستغفروني )) رواه أحمد
وأستزيدي من الحسنات أكثر وأكثر لأن الحسنات يذهبن السيئات ..
كما قال الله تعالى :-
(الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ  (114)هود
{ سابعاً  }
إذاأحسست برغبة  بفاحشة الزني أعرفي أنه من نزغ الشيطان
فأكثري من التعوذ منه ؛ وأحذري أن تدمري نفسك ...
فتيقني أنه من الشيطان الرجيم ...
قال الله تعالى :-
(وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (36) فصلت
أكثري من التعوذ منه فسيخنس لأنه كيده ضعيف ؛ ويبتعد عنك
كما قال الله  تعالى :-
(إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا (76) النساء
{ ثامناً }
عندما تنتصرين على هوى نفسك والشيطان ستشعرين بلذة النصر
وثقي بالله يااخيتي أن لذة الانتصار على الشهوة والنفس أعظم
من لذة التمتع بالحرام .
تذكري ياغاليتي ما أعده الله للصالحات القانتات،
قال الله تعالى :-
{ إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ
وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ
 وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ
فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً
 وَأَجْرًا عَظِيمًا ) الأحزاب/35 .
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
شرح الله صدرك ويسر الله أمرك وردك إليه رداً جميلاً رداً غير مخزي ولافاضح
اللهم صلي على نبينا محمد صلى الله وسلم ...
أختكم في الله ...%%%...الصائمة لله ....