طريق التوبة

نسخة الطباعة

أضيف في 2009-08-04

عدد الزوار 54637

السلام عليكم ارجوكم ساعدوني أنا اموت في اليوم الف مرة ، اريد ان أتوقف عن العادة السرية واريد الزواج وكل الذين يتقدمون لايرجعون ، لا احد يعلم اني امارس العادة السرية وهي تقتلني كلما واجهتني مشاكل ألجأ اليها اكاد أموت منها ، واريد الزواج وعفة النفس ارجوكم ساعدوني اشيروا علي كيف اتخلص منها وكيف اقوى عليها وكيف اثبت اريد ان تكون نهايتي حسنة ، اريد ان ادخلا لجنة لا اريد ان ابقى هكذا للابد لقد تعبت كثيرا ارجوكم ساعدوني
فاتن


{{ رد المشرفة }}

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأخت الكريمة ..فاتن

ياغاليتي ضعف نفسك وماخطته أناملك ؛ ماهو إلا نتيجة إتباعك لهوى نفسك والشيطان والنفس أمارة بالسوء

قال الله تعالى :-

{ إِنَّ النَّفْسَ لَأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ (53) يوسف

أنت قوية بالله وتستطيعي بإذن الله السيطرة على نفسك لجمي نفسك بما قال الله ورسوله ...


ولاتعطي هواك والشيطان فرصة ليدمر حياتك ويفسد عليك سعادة الدارين أن كيد الشيطان ضعيف .

كما قال الله تعالى :-

(إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا (76) النساء


وكذلك هذه العادة السيئة وإدمانك عليها خطر كبير على حياتك الزوجية مستقبلاً ؛؛

هذه العادة لها أضرار جسيمة على مستقبلك كزوجة ..وقبل التطرق لهذه الأضرار واوضحها لك ياغاليتي .

أوصيك بالصبر .. حتى يأتيك الزوج الصالح الذي يعفك وإن لم يكن بك صبراً فتصبري فسيصبرك الله جل شأنه

عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:-

(...ومن يتصبر يصبره الله،وما أعطي أحد عطاء خيرا و أوسع من الصبر)[رواه البخاري ومسلم].

وأفيدك ياعزيزتي شهوة المراة تكمن في خيالها وليست قوية وشديدة مثل الرجل ممكن إن يستثار بالنظر ..أبعدي

تفكيرك بالشهوة ..وحاولي ألا تشاهدي مايثير غريزتك من التلفاز أو النت أوغيره ؛

وأعملي مجهود عضلي فلن تستثار شهوتك و من ثم تستطيعي السيطرة على نفسك وسأوضحك طرق تساعدك

للتخلص من تلك العادة السيئة لاحقاً..

وانظري للأجر العظيم الذي أعده الله للمؤمنات الصابرات ..

قال الله تعالى :-

{ إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ

وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ

وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ

أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا
) الأحزاب/35

العادة السرية ..لها أضرار جسيمة على من يمارسها للفتيات والفتيان أيضاً ..

وأنت الآن فتاة راشدة ناضجة دعيني أوضح لك ماهي أضرار هذه العادة قبل كيفية التخلص منها ...

ًًًًًًًًًًًًًًًًًِِِِِِِِِِِِِِِِِ


أضرار العادة السرية طبياً وأثرها السلبي على الأنثى ..


{ أولاً }

تموت الحس الجلد لديك ..لن تشعري بالإثارة إلا بتلك المنطقة ؛ وستعانين من ذلك عندما تتزوجين ..

فهذا خطر على حياتك الزوجية مستقبلاً وتسيبب لك النفور من تلك العلاقة .

.ونفورك هذا سسبب المشاكل بينك وبين الزوج ويهدم الود بينكما ؛ وتحرمين نفسك من الراحة الزوجية ؛

بلحظات عابرة تعملينها الآن ؛؛؛؛أحذري من ذلك ياعزيزتي .



{ ثانياً }

ممارسة العادة السرية لمدة طويلة بالنسبة للفتيات تسبب ؛ اعتلال الصحة , حب الانطواء وعدم حبها

للخروج او للمارسة اية هوايه وخاصة اذا كانت العادة معها مزمنه.وتغير الون الجلد للون الداكن ..

{ثالثاً }

كثرة اللعب بالبظر والضغط عليه بالاصبع او اية آلة او وسيلة لتحقيق الدفق ينجم عنه قتل حساسية البظر مع

مرور الوقت وقتل استجاباته للعملية الحقيقيه.أي لاتستمتعي مع الزوج مستقبلاً ....

{ رابعاً }

كثر تحريك بالبظر وفتحة المهبل ستشوه الاثنين مع بعض ويكون شكلهما مقزز .متشوه وسنتتقل الأمراض

من اليد وملامستها لاجزاءاخرى من الجسم ومن ثم ممارسة العادة مباشرة, ولكون تلك المنطقة لها

بكتيرياتها الخاصة بها و هي عضوية ومن نفس المنطقة والنوع فإن هذا يساعد على خلق بكتيريا من غير

المنطقة وبالتالي مشاكل جديده وامراض جديده لم تكن من ضمن المنطقه.

{خامساً }

سبحان الله من الطبيعي بعد ألتقاء الزوجان وإنتهاء المسألة يمتص الرحم مايقذف به

لتكوين الجنين ولكن { عند ممارسة العادة السرية } يمتص الرحم الهواء وبه ميكروبات

وذلك يسبب أمراض وبكتيريا ؛ وآلام في أسفل الظهر والبطن ....وإحتقان شديد

{ سادساً .}

كثرة انتصاب حلمة الثدي للفتاة وعدم بلوغها الرعشة الحقيقية التي تبلغها مع الزوج

يؤثر على غضاريف وشبكة وانسجة الصدر وبالتالي الترهل مبكرا وهي مازالت بكرا.

ًًًًًًًًًًًِِِِِِِِِِِ

وإليك هذه النصائح تساعدها على ترك هذه العادة السيئة

[1] - على رأسها المبادرة بالزواج عند الإمكان ولو كان بصورة مبسطة لا إسراف فيها

ولا تعقيد . وترضون خلقة ودينه ....

[2] -الاعتدال فى الأكل والشرب حتى لا تثور الشهوة .

كما قال صلى الله عليه وسلم :-

"يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج، فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج،

ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء
" أخرجه البخاري (5065) ومسلم (1400)

ومعنى والوجاء: نوع من الخصاء، أي أن الصوم يقطع شهوة الجماع

[3] - أبتعدي عن كل ما يهيج الشهوة كالاستماع إلى الأغانى الماجنة والنظر إلى

الصور الخليعة ، مما يوجد بكثرة فى الأفلام بالذات ووسائل الإعلام الهدامة .

[4] - تشغلي وقتك بعمل الهويات التي تحبينها، تفيدك في دينك ودنياك ؛

[5] - أحرصي على { الصحبة الصالحة } الصديقات الصالحات الآتي يعينوك على على دينك ودنيتك .

[6] - والانشغال بالعبادة عامة من ذكر وقراءة قران والصوم وغير ذلك من العبادات .

[7] -وعدم الاستسلام للأفكار إذا راودتك عن هذه العادة السيئة والاندماج في

المجتمع بالأعمال التي تشغلك عن التفكير في الجنس مثل الإجتماع مع الأهل الصديقات

الذهاب لحلقات التحفيظ وغير ذلك .

[8] - وعندما تذهبين إلى فراشك أذهبي وأنت مجهدة من مثل مساعدة أمك بإعمال المنزل

وعندما تستلقين تنامين بسرعة .

[9] - - والبعد عن الاجتماعات المختلطة التي تثير الغرائز ولا تراعى الحدود .‏ مثل

الأسواق وغيرها إلا للحاجة الضرورية .

[10] -الابتعاد عن قراءة القصص والروايات التي تركز على الجانب الجنسي، أو متابعة

مواقع الإنترنت المهتمة بذلك.

[11] - التقليل ما أمكن من التفكير بالشهوة ، والتفكير بحد ذاته لا محذور فيه، لكنه

إذا طال قد يقود صاحبته إلى فعل الحرام.

[12] - لاتلبسي ملابس ضيقة جداً تحتك بالعورة المغلظة مثل البنطال الجنيز وغيره حاولي

أن تكون ملابسك فضفاضة نوعاً ما .

*****ٍٍٍٍٍٍ*****ٍٍٍٍٍٍ******ٍٍٍٍٍٍ******

تذكري ياغاليتي ما أعده الله للصالحات القانتات، المغفرة والاجر العظيم ..كما هو موضح في الآية أعلاه ..

ياحبيبتي أن الإنسان في حرب لاهوادة فيها بين هوى نفسه و الشيطان ؛ وإذ أردت الإنتصار ؛

أن تعيشي تحت لواء ما قال الله ورسوله ...

وعندما تسيطري على هوى نفسك ؛؛؛ قارني بين أثر الشهوة العاجلة التي تجنيها حين تستجيبي للحرام ،

وما يتبع هذه الشهوة من زوال لذتها، وبقاء الحسرة والألم .

وبين أثر الصبر ومجاهدة النفس ، وأصبري فسيصبرك الله ..وثقي بالله يااخيتي أن لذة الانتصار على الشهوة

والنفس أعظم من لذة التمتع بالحرام .


ًًًًًًًًًًًًًًًِِِِِِِِِِِِِِِ

أسأل الله العلي العظيم أن يرزقك بالزوج الصالح الذي يعفك عاجلاً غير آجل ..ويردك إليه رداً جميلاً رداً غير مخزي ولافاضح ..

اللهم صلي على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ..



المشرفة .الصائمة لله