طريق التوبة

نسخة الطباعة

أضيف في 2009-04-29

عدد الزوار 74079

هل الحب حرام في الاسلام او حلال و ما هي شروطه م كيف نعلرف انه حب حقيقي ارجو الاجابة في اسرع وقت و ادعو لكم بالتوفيق
هناء

***********************************************************************
{{ رد المشرفة }}
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أختي الكريمة هناء
{ أولاً }
أي حب تتكلمين عنه الحب بين شاب وشابة الذي يبدأ بنظرة التي هي سهم من سهام إيليس ....
كما قال صلى الله عليه وسلم :-
( يعني عن ربه عز وجل ( النظرة سهم مسموم من سهام إبليس من تركها من مخافتي أبدلته إيماناً يجد
حلاوته في قلبه ) رواه الحاكم 314/4
{ ثانياً }
أو حب الذي يبدأ بكلام الهاتف أو الماسنجر أو المقابلات في الأسواق والأماكن العامة{ التي تسمى
المغازلات } أو الخلوة مع بعض
قال صلى الله عليه وسلم :-
العينان تزنيان ؛ واللسان يزني ؛ واليدان تزنيان ؛ والرجلان تزنيان يحق ذلك الفرج أو يكفر به ) رواه مسلم
..أو الحب الذي تختلي المرأة مع الرجل لأجل يتفهما أو من هذا القبيل ...
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :-
 من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلايخلون بإمرأة ليس معها ذو محرم منها فإن ثالثهما الشيطان )
رواه البخاري رقم 3006
هذا الأفعال التي تقع تحت مسى حب تجعل الله يغار في سمائه
قال صلى الله عليه وسلم :-
( إن الله يغار ؛ وغيرة الله أن يأتي المؤمن ما حرّم الله ) رواه البخاري .
{ ثالثاً }
أتعتبرين هذا حباً الذي ربط بين أثنين الشيطان ؛؛ أتتوقعين أن تكون هذه العلاقة ناحجة
لاياعزيزتي لن تكون ناحجة لأن ستكون مليئة بالشهوة والرغبة { وهذا عشق } وليس حب وحتى
 لو أنتهت هذه العلاقة بالعقد الشرعي فأغلبها ستكون فاشلة ؛؛ أتعرفين لماذا ؟؟؟ بعد شهور تشبع الرغبة
وتخف ويبدأ الخصام والمنازعات ومن الفراق ....لأن هذه العلاقة ينقصها الإحترام ...فلذلك لاتستمر .
{ رابعاً }
لعلمك ياعزيزتي أن فيه أسر تعيش حياة سعيدة جداً ومستقرة ولم تبدأ بمايسمى بالحب
 قبل الزواج بدون حب أو عشق ولكن يتخللها الإحترام والعطف والود والرحمة  وهذا
العنصر { وهو الإحترام } أن نقص قي الحياة الزوجيةفستنتهي عاجل أو آجلاً وإذا أستمرت فستكون
مليئة بالخصام والتوتر والمنازعات ؛
{ خامساً }
أحذري ثم أحذري ياعزيزتي من يمثل عليك الحب ويغويك قبل العقد الشرعي لأنه لن يحترمك ولن يثق بك
قيما بعد؛ فلك باب يطرق وأهل يكلمهم ؛ ويطلبك منهم ؛وبعد ذلك تنمو المحبة والمودة {
بعد عقدالرحمن } ...
{ سادسا}
الحب الحقيقي ياغاليتي هو الذي ينمو بعد الزواج بعد أن تدققي على دين وخلق من سترتبطي به
وبعد سيكون التلاحم والحب الحقيقي وتتعاونا مع بعض وتنتجا أجيال صالحة تقول لاإله إلا الله محمد
رسول الله قوية من الناحية النفسية والجسمية ...
قال الله تعالى :-
{وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً }21 الروم
**********************************
أسأل الله لك أن يرزقك بالزوج الصالح التقي ويجعلكما قرة عين لبعضكما ...
اللهم صلي على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ...
أختكم في الله ...%%%... صائمة لله ...