طريق التوبة

نسخة الطباعة

أضيف في 2009-06-27

عدد الزوار 3736

يقول الشيخ عبد الكريم المشيقح : كنت القي محاضرة عن قدرة الله عز وجل .. وبعد المحاضرة اتصلت عليَّ إحدى الأخوات .. تقول يا شيخ : أنا مبتلاة بمرض .. قبل ثلاث سنوات تزوجت وقد سافر زوجي لخارج المملكة واتى بالمرض ( الإيدز ) .


أبو عبد الرحمن الطيب





يقول الشيخ عبد الكريم المشيقح : كنت القي محاضرة عن قدرة الله عز وجل ..

وبعد المحاضرة اتصلت عليَّ إحدى الأخوات ..

تقول يا شيخ : أنا مبتلاة بمرض .. قبل ثلاث سنوات تزوجت وقد سافر زوجي لخارج المملكة واتى بالمرض ( الإيدز ) .

وبعد الزواج بثلاثة أشهر تعبت ومرضت ولما ذهبت للمستشفى اخذوا تحاليل مني ومن زوجي وجدوا أنّي مصابة بالمرض الذي نقله إليّ بعد زواجي منه ! .

وتكمل قصتها ..

تقول والله يا شيخ : لنا ثلاث سنوات نذهب شرق وغرب والله أنفقنا مليون وخمسمائة ريال طلبا للعلاج ولا علاج , وأنت في محاضرتك تتكلم عن قدرة الله !!!

قال لها الشيخ أتكلم عن قدرة الله وإني صادق (( لا إله الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شي قدير )).

وقال لها الشيخ : يقول ابن الجوزي رحمه الله

(( أعطوا الله ما يحب , يعطيكم ما تحبون , استجيبوا لله إذا دعاكم يستجيب لكم إذا دعوتموه ))

هنا العلاج .

قال لها الشيخ : أريد منكما المحافظة على فقط أربعة أشياء تفعلانها .

قالت إيش أسوي يا شيخ ؟؟؟ قال :

(1) عليكِ في الأسبوع هذا أربع وعشرين ساعة تكوني على وضوء أنتي وزوجك , كل ما أحدثتما توضئا حتى النوم تناما متوضئين !.

(2) كل ما فكرتما بالمرض أعطيا الله ما يحب ((سبحان الله والحمد لله ولا إله الا الله والله اكبر )) ردِّدَاها خمسين أو ستين مرة على الأقل باليوم.

(3) تصدقا لحديث: ما من يوم يصبح العباد فيه إلا وملكان ينزلان فيقول أحدهما: اللهم أعط منفقاً خلفاً، ويقول الآخر: اللهم أعط ممسكاً تلفاً. متفق عليه.

ولحديث بالرغم ان اسناده ضعيف الا انه يحث على فضل الصدقة

حصنوا أموالكم بالزكاة، وداووا مرضاكم بالصدقة، وأعدوا للبلاء الدعاء.


وقال شيخ الإسلام: الدعاء سبب يدفع البلاء، فإذا كان أقوى منه دفعه، وإذا كان سبب البلاء أقوى لم يدفعه لكن يخففه ويضعفه، ولهذا أمر عند الكسوف والآيات بالصلاة والدعاء والاستغفار والصدقة. انتهى.

(4) أكثرا مدح الله عز وجل .

يقول الشيخ : ما هي إلا أربعة ايام وتتصل على وتقول :يا شيخ احسُّ اني مرتاحة أدع لي .

قال لها الشيخ : أنتي مرتاحة مع الله ! أنتي إدعي لنا .

يقول الشيخ : وبعد خمسة أو ستة أيام أرسلت لي رسالة تقول : يا شيخ أتصل عليّ توي جاية من المستشفى وتقول :

إن الدكتورة المشرفة على علاجنا من بداية المرض أخذت التحاليل مني ومن زوجي وذهبت إلى المختبر وبعد ربع ساعة جاءت ومعها نتيجة التحاليل ..

وقالت اجلسا : أريد أن أطمئنكما أن لا أثر للمرض بجسميكما !

لا إله الا الله خمسة أيام , وبأربعة أشياء شفيا من اخطر مرض .

واليكم القصة الثانية التي يرويها الشيخ عبد الكريم المشيقح ..

يقول : اتصلت بي فتاة تقول : يا شيخ كنت على اتصال مع احد الشباب قبل الزواج وأعطيته صوري .

وألان اطلب منه الصور ولكن رفض ان يعيدها يقول لي : لن أضرك بها ولكن خليها عندي ذكريات !!!

طلب منها الشيخ أن تعمل نفس الأشياء الأربعة الّلي بالقصة الأولى.

وبعد ثلاثة أيام اتصلت على الشيخ قالت : يا شيخ يقولي لو ما تطلعين معي أفضحك بالصور !

قال لها الشيخ لا تكلمينه وخلي اتصالكِ بالله وكمّلي ما قلت لك عليه , هذا الشيطان شافك قربتي توصلي قام يوسوس لكِ .

ويقول الشيخ : والذي نفسي بيده ماهي الا أربعة أيام وتتصل عليّ الأخت من مكة المكرمة وتقول :

يا شيخ والله إني بالحرم ومعاي الصور واني ادعي لك يا شيخ .

أحبتي بعد هذا ماذا ننتظر ؟

يقول الشيخ عبد الكريم المشيقح :

تغلبوا على همومكم ومشاكلكم بذكر ربكم وابشروا والله بالفرج القريب .

أين أصحاب الحاجات ؟

أين من يريد الزوجة الصالحة التي تقر عينه؟ ..

وأين من تريد الزوج الصالح الذي يقر عينها ويحفظها في الدنيا والآخرة؟ .

أين الذين يحلمون بالأطفال ليلآ ونهاراً ويصرفون على ذلك المبالغ الطائلة ؟

أين من يريد السعادة بالحياة ؟

أين من يريد التوفيق بالدراسة أو الوظيفة ؟

أين صاحب المرض الذي حرمه مرضه لذة النوم ؟

أين ... وأين .. وأين ؟


والله كلنا ذو حاجة وفاقة ومشاكل وهموم , ولكن لن تدوم اذا كنا مع الله .

" أعرف الله في الرخاء يعرفك في الشدّة " وأبشروووا بالخير





طريق التوبة