طريق التوبة

نسخة الطباعة

أضيف في 2010-01-20

عدد الزوار 3493

وكنت أجلس مع البنات وفى خلوات محرمة وأفعل أشياء حرام ووقت الآذان أستأذن منها وأذهب لأصلى فتقول لى كيف تفعل معى كذا وكذا وتذهب لتصلى ؟ أقول لها لا أعرف !!! وكنت دائم {{الثقة بالله}} على أنه سينتشلني من هذا الضياع


المعتز بدين الله

{ أيها الأخوة الأحباب }

( سلام الله عليكم ورحمته وبركاته )


أحب أن أهنئكم جميعاً بنعمة من أعظم النعم التى منحنا الله إياها وهى { نعمة الإسلام } والحمد لله عليها وكفى بها نعم .


أنا من ملايين المسلمين الذين يعيشون مجرد حياة روتينية ممن وجدوا أنفسهم فى هذه الدنيا وكنت قد نشأت فى أسرة فقيرة ,,



ولكن منَ الله على أبينا وأتممنا تعليمنا أنا وإخوتي الثلاثة ومن خلال حرمان قد عشناه ليس من الأساسيات !!

ولكن من (( حياة الترف)) التى يعيشها كثير ممن حولنا..



وأخذت مبدأ فى حياتى قبل إتمام تعليمي يعني قبل الانتهاء من مرحلة الجامعة

لأنني وجدت زملائي يلبسون ويأكلون ويشربون ويخرجون

وأنا لا آكل حتى أعود إلى البيت لآكل لأنه ليس معي نقود كافية يا دوب المواصلات ,,


مبدئي كآآآآآآن

( ( مستعد للتحالف مع الشيطان من أجل مصلحتى))

!!!!!!!!



وبعد أن كبرت وتخرجت من الجامعة وجدت نفسي عاجز حتى عن التحالف مع الشيطان



{{ ( هناك شيء كان يمنعني) }}



{ ولكن مع مرور الوقت واتساع دائرة معارفي أخذت فى الاسراف على نفسي وكل الذي أحصل عليه أصرفه على ملذاتي وشهواتي}



ورغم كل هذا لم أقطع الصلاة يوماً لا أعرف لماذا ؟؟؟

(( ( والله لا أعرف إلى الآن) ))



وكنت أجلس مع البنات وفى خلوات محرمة وأفعل أشياء حرام ووقت الآذان أستأذن منها وأذهب لأصلى فتقول لى كيف تفعل معى كذا وكذا وتذهب لتصلى ؟ أقول لها لا أعرف !!!


وكنت دائم {{( الثقة بالله)}} على أنه سينتشلني من هذا الضياع



{ وكنت حريص كل الحرص على ألا أغلق جميع الأبواب بينى وبين ربي ,,}

حتى كنت أجلس مع نفسى وأدرس حالى مع الله ,,



حتى وجدت نفسي أعود إلـــــــــى الله

خوفاً منه ورغبة فيه وخوفا من النار وعذابها وحباً فى رسول الله


{
وكنت أتمنى الحج والعمرة والحمد لله منَ الله علىَ بالحج والعمرة والحمد لله تفقهت فى أمور دينى وأخذت أدعو إلى الله وأخطب فى المساجد ودعوت ربى أن أتزوج وأعف نفسى فى الحلال ومنَ الله علىَ بزوجة طيبة وأسأل الله الذرية الصالحة التى تمسك بالراية من بعدى وأسأل الله أيضاً الآن الشهادة فى سبيله }


أدعو لى بالذرية الصالحة والشهادة فى سبيله

( والجنة بلا مناقشة حساب ولا سابقة عذاب)
أنا ووالدى ووالدتى واهلى وأصحابى وجميع المسلمين

اللهم آميـــــــــن



( وقفة:)

صدق الله العظيم إذ قال في كتابه الكريم :"{ إنَّ الصَلاَةَ تَنهَى عَنِ الفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ اللهِ أَكْبَرُ}"



قصتي